Make your own free website on Tripod.com

مقدمة


    الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين وبعد:


    يؤكد التربويون على أهمية دور الإدارة المدرسية في تحقيق الأهداف التعليمية والتربوية ، وقد عظم هذا الدور نتيجة لتطور أهداف المدرسة في المجتمع المعاصر ، بعدما كانت تتمثل فقط في تلقين المتعلمين ما تحتوي عليه الكتب الدراسية من معارف ومعلومات ، واقتصار دور المعلم على الطريقة الإلقائية لها ، ثم مطالبة طلابه بحفظها واستظهارها . وكان هذا مسايراً لأهداف الإدارة المدرسية المتمثلة في العمل فقط على نقل التراث الثقافي لأبناء المجتمع من جيل لآخر ملبية في ذلك متطلبات عصرها من خلال المحافظة على نظام المدرسة ، وتنفيذ الخطط الدراسية ، وحصر غياب الطلاب والمعلمين والموظفين .


    أما اليوم فإن أهداف المدرسة تتجه نحو تربية الطالب تربية متكاملة لإعداده ليسهم في بناء مجتمعه وتقدمه ، ويكون ذا قدرات تواجه عصره وتحدياته ، ودراسة احتياجات مجتمعه ومتطلباته والعمل على تلبيتها ، والإسهام في حل مشكلاته وتحقيق أهدافه ، ولذا أصبحت أهداف الإدارة المدرسية تهيئة كافة الظروف والإمكانات المادية والبشرية التي تساعد على تحقيق الأهداف التعليمية والتربوية التي ارتضاها المجتمع . فلم يعد عمل مدير المدرسة مقصوراً على النواحي الإدارية وما تتطلبه من تخطيط وتنظيم وتوجيه ومتابعة ورقابة وتقويم ؛ بل أصبح يعنى إلى جانب ذلك بالنواحي الفنية والاجتماعية وبكل ما يتصل بالطلاب والعاملين في المدرسة والمناهج الدراسية وأساليب الإشراف التربوي وأنواع التقويم ؛ بل والبيئة المدرسية بكاملها، غايته في ذلك تحسين العملية التعليمية والتربوية في المدرسة .


    وأمام تنوع مهام مدير المدرسة وأهميتها ، وتعدد الأهداف التي ينبغي عليه تحقيقها، وتباين الفئات التي يتعامل معها سواء داخل المدرسة أم خارجها ، فإن كثيراً من مديري المدارس تعترضه بعض المشكلات التي قد تؤثر على مستوى أدائه ، ومن ثم تعيق تحقيق الأهداف المطلوبة منهم . وإدراكاً من وزارة المعارف لكل ذلك ، وتحقيقاً لرسالتها في النهوض بالعملية التربوية في كافة محاورها وفي مقدمتها الإدارة المدرسية . فقد أولت مدير المدرسة عناية فائقة ، واهتماماً كبيراً بما يتناسب مع الدور المنوط به إيماناً منها بأنه القائم الأول على تنفيذ السياسة التعليمية داخل مدرسته .وفي إطار هذا الاهتمام يأتي هذا الدليل الإجرائي الخاص بمدير المدرسة ؛ليساعد مديري المدارس المختلفة على فهم أبعاد أدوارهم التربوية المهمة ،و يرسم لهم الخطوات العملية لأداء عملهم بأفضل الطرق والأساليب الإدارية ، ويسهم في الرفع من كفايتهم الإدارية والفنية . 


   نرجو الله العلي القدير أن يكون هذا العمل في مستوى تطلعات العاملين في الإدارة المدرسية في الميدان ومحققاً للأهداف المنشودة منه ومعيناً بعد الله لمدير المدرسة في تطوير أدائه ، ونأمل من الإخوة المختصين في مجال الإدارة المدرسية من مشرفين ومديرين ووكلاء مدارس وغيرهم التكرم بتزويد الوزارة بمقترحاتهم حول محتويات الدليل حتى يمكن تطويرها مستقبلاً .


    ويتقدم فريق العمل بوافر الشكر والتقدير لكل من ساهم في إعداد هذا الدليل بالرأي أو الفكرة أو التوجيه والعمل وعلى رأسهم صاحب المعالي وزير المعارف الأستاذ الدكتور / محمد بن أحمد الرشيد ، وسعادة وكيل وزارة المعارف للتعليم الدكتور/ خضر ابن عليان القرشي ، وسعادة مدير عام التعليم بمنطقة الرياض الدكتور/ عبد الله بن عبد العزيز المعيلي .


والله الموفق والهادي إلى سواء السبيل ،،،